وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّـهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ -- \\ الدعوة الى الله واجبنا \\ الدعوة الى الإسلام مسؤوليتنا \\ الدعوة الى الحق والعدل طريقنا \\ الدعوة الى وحدة الأمة منهجنا =-     ـــ ــ
قائمة الموقع
مواقع صديقة
  • موقع حزب الدعوة الرسمي
  • إحصائية

    المتواجدون الآن: 1
    زوار: 1
    مستخدمين: 0
    طريقة الدخول
    الرئيسية » 2013 » يونيو » 27 » العــراق كـامـل السـيــادة اليــوم
    11:51 AM
    العــراق كـامـل السـيــادة اليــوم

    الصباح

    ساعات معدودة تفصل عن اعلان المجتمع الدولي للحدث التاريخي الاهم للعراق والابرز في القرن الواحد والعشرين، بالاعتراف به دولة لا تهدد الأمن والسلم الدوليين، من خلال اخراجه من طائلة الفصل السابع.

    ويأمل العراقيون بأن يعلن مجلس الامن الدولي اليوم الخميس في الساعة السابعة مساء اخراج البلد من احكام هذا الفصل بعد توصية الامين العام للامم المتحدة بان كي مون في تقرير قدمه الى مجلس الامن قال فيه: ان “العراق اوفى بجميع التزاماته”.
    نواب تحدثوا لـ”المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي”، عن اهمية هذه الخطوة التي بسببها تم التعامل مع العراق كدولة خارجة عن القانون وحرم العراقيون من التمتع بخيرات بلدهم طوال السنوات الماضية، مشددين على ضرورة وضع خطة ومنهج لمرحلة ما بعد الخروج من الفصل السابع من اجل الارتقاء بالعراق الى مصافي الدول المتقدمة.
    والفصل السابع هو واحد من سبعة عشر فصلا تشكل ميثاق الامم المتحدة، ويتكون من ( 13 ) مادة وهي المواد من 39 – 51 ، ويتكون الميثاق باجمعه من (111 ) مادة، ويخول هذا الفصل مجلس الامن الدولي استخدام القوة ضد الدولة او الدول
    التي تهدد السلم والامن الدوليين، وتتمتع القرارات التي تصدر استنادا الى هذا الفصل بالصفة الالزامية، في حين تعد قرارات الفصل السادس توصيات غير واجبة التطبيق.ومن المقرر ان يقيم العراقيون احتفالات واسعة بعدة مناطق في بغداد والمحافظات ابتهاجا بالتخلص من العقوبات الدولية في حال صوت مجلس الأمن على اخراج البلد من احكام الفصل السابع.وكانت اللجنة القانونية في مجلس النواب العراقي اكدت ان خروج العراق من الفصل السابع سيعيد وضعه القانوني في المجتمع الدولي، إلى ما كان عليه قبل قرار مجلس الأمن الذي صدر جراء اجتياح النظام المباد لدولة الكويت، ما يعني رفع الوصاية عن الأموال العراقية المجمدة في الخارج، لتعود سيطرة ارادة العراق على ماله وحقه المطلق في التصرف.

    وبحسب مصادر سياسية مطلعة، فان قرار مجلس الأمن سيؤكد ان العراق اوفى بجميع التزاماته الدولية، واصبح بلدا لا يهدد السلم والأمن الدوليين، وانه سيسعى مع دولة الكويت لانهاء الاشكاليات بشكل ثنائي، فضلا عن تواصل الدعم الدولي للعراق.
    ومن المقرر ان يصوت اعضاء مجلس الامن الـ 15 على القرار، وهم الأعضاء الدائميون: “الاتحاد الروسي، والصين، وفرنسا، المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية، والولايات المتحدة الأميركية”، والعشرة أعضاء غير الدائمين هذه السنة وهم: “الارجنتين، اذربيجان، استراليا، باكستان، توجو، جواتيمالا، جمهورية كوريا، رواندا، لكسمبورغ، المغرب”.
    الفئة: الأخبار السياسية | مشاهده: 538 | أضاف: Daawa | الترتيب: 0.0/0
    مجموع التعليقات: 0
    الاسم *:
    Email *:
    كود *:
    اقرأ أيضا
    باستشهاد امير المؤمنين الامام علي بن ابي طالب (عليه السلام)
    عبد الصمد: العراقيون سطروا اروع ملاحم البطولة و هم يقتحمون معاقل النظام المباد للتحرر من القمع
    ذكرى اعدام الطاغية صدام السيد نوري المالكي .. الدكتور شعتاغ عبود
    للتأريخ و لكي لا ننسى شهادة د خلف عبد الصمد امام المحكمة الجنائية لازلام البعث
    حزب الدعوة الإسلامية بمناسبة الذكرى السنوية لاعدام الطاغية صدام المجرم
    ــــــــ ــــــــ
    Copyright MyCorp © 2024
    ـ