وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّـهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ -- \\ الدعوة الى الله واجبنا \\ الدعوة الى الإسلام مسؤوليتنا \\ الدعوة الى الحق والعدل طريقنا \\ الدعوة الى وحدة الأمة منهجنا =-     ـــ ــ
قائمة الموقع
مواقع صديقة
  • موقع حزب الدعوة الرسمي
  • إحصائية

    المتواجدون الآن: 1
    زوار: 1
    مستخدمين: 0
    طريقة الدخول
    الرئيسية » 2013 » يونيو » 23 » السيد السيستاني وكوبلر يدعوان السياسيين للحوار والاحتكام للدستور
    7:26 AM
    السيد السيستاني وكوبلر يدعوان السياسيين للحوار والاحتكام للدستور

    السباح

    شدد المرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني على ان يكون الحوار هو السبيل لحل المشاكل والقضايا العالقة بين الكتل السياسية، مبدياً قلقه من أن اغلب القضايا في البلاد مازالت عالقة.دعوة السيد السيستاني الى الحوار شاركه فيها ممثل الامين العام للامم المتحدة المنتهية مهامه في العراق مارتن كوبلر، الذي اكد عقب لقائه بالمرجع الديني على ضرورة الامتثال الى الدستور لحل المشاكل التي تمر بها التجربة الديمقراطية في العراق .وقال كوبلر في مؤتمر صحفي عقده في النجف وحضرته "الصباح" صباح امس السبت: إن "لقاءه بالمرجع السيد السيستاني تطرق الى المشتركات مابين المرجعية الدينية في النجف والامم المتحدة، وهي الالتزام تجاه حقوق الاقليات والضعفاء والمحرومين من ابناء الشعب، وان تكون مصلحة العراق وشعبه فوق المصالح الشخصية والحزبية والفئوية".واضاف كوبلر خلال المؤتمر ان السيد السيستاني "بدا حزيناً وقلقاً لان اكثر القضايا في العراق مازالت عالقة، ونحن نشاركه هذا القلق"، مشيراً الى أن سماحته شدد على ضرورة ان يكون الحوار هو السبيل لحل المشاكل والقضايا العالقة بين الكتل السياسية". وفيما حث ممثل الامين العام للامم المتحدة، السياسيين الى اتخاذ القرارات التي تخص الشأن السياسي داخل البرلمان لا خارجه، اعتبر الدعوة الى تغييره من قبل بعض الفئات العراقية مؤشراً جيداً وحالة ايجابية تدل على ما يتمتع به العراقيون من حرية التعبير، والدليل هو المطالبة باستبدال ممثل الامين العام للامم المتحدة، وهو ما لم يكن ممكناً قبل عشر سنوات من الان. واوضح أن "عمل (يونامي) في العراق يحترم جميع مكونات الشعب العراقي، ودور المنظمة الدولية لا يتعلق بالاشخاص لانهم يذهبون ويأتي غيرهم، والامم المتحدة مستمرة في دعم العراق لانجاح تجربته السياسية"، مشيراً الى ان "دور الامم المتحدة كان مثمناً من قبل المرجعيات الدينية ونحن نأمل ان يكون حل مشاكل العراق مستقبلاً من قبل العراقيين انفسهم".
    الفئة: الأخبار السياسية | مشاهده: 251 | أضاف: Daawa | الترتيب: 0.0/0
    مجموع التعليقات: 0
    الاسم *:
    Email *:
    كود *:
    اقرأ أيضا
    ذكرى اعدام الطاغية صدام السيد نوري المالكي .. الدكتور شعتاغ عبود
    للتأريخ و لكي لا ننسى شهادة د خلف عبد الصمد امام المحكمة الجنائية لازلام البعث
    حزب الدعوة الإسلامية بمناسبة الذكرى السنوية لاعدام الطاغية صدام المجرم
    الدكتور خلف يُطالب الكهرباء بأن تكون أسعار الجباية متناسبة مع ذوي الدخل المحدود
    الدكتور خلف عبد الصمد خلف يؤكد على اهمية الاستثمار في بناء البصرة
    ــــــــ ــــــــ
    Copyright MyCorp © 2018
    ـ