مرسي الميليشياوي - 18 من يونيو 2013 - حزب الدعوة الاسلامية - البصرة ==     بسم الله الرحمن الرحيم (( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ)) صدق الله العلي العظيم - لمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، شهر الطاعة والرحمة، يتقدم حزب الدعوة الإسلامية بأسمى آيات التهاني واصدق التبريكات إلى الأمة الإسلامية وأبناء شعبنا العراقي الكريم، سائلا المولى عز وجل أن يعيده عليهم بالخير واليمن والبركة. ـــ
Image Map
ــ

كلمة رئيس الوزراء في مأ...

00:32:40
1 0 0.0
قائمة الموقع
مواقع صديقة
  • موقع حزب الدعوة الرسمي
  • إحصائية

    المتواجدون الآن: 1
    زوار: 1
    مستخدمين: 0
    طريقة الدخول
    الرئيسية » 2013 » يونيو » 18 » مرسي الميليشياوي
    6:01 PM
    مرسي الميليشياوي


    ليس غريبا على الرئيس المصري محمد مرسي التورط في الحرب الطائفية التي بدأت تأخذ أبعادا خطيرة على خلفية ما يجري على الساحة السورية ، فالخطاب الحماسي الذي ألقاه مرسي في مؤتمر نصرة الثورة السورية ولم نشهد له مثيلا منذ انتخابه رئيسا للجمهورية ، يذكرنا بتلك الخطابات الحماسية التي كانت يلقيها (الاخواني التركي) اردوغان في بداية اندلاع الازمة السورية عام 2011 ، وهي الخطابات التي تحولت الى نكتة في الأوساط السياسية حين ظل اردوغان يبشر على مدى عام بسقوط الأسد خلال أسبوع ويحضر لإقامة (نظام اخواني) في سوريا على غرار (انظمة اخوانية) في مصر وتونس ترعرعت تحت (العباءة الاطلسية) وفي ظل ربيع عربي يمول خليجياً ويسلح تكفيرياً.

    خطاب مرسي الذي جاء تتويجاً لمؤتمر(علماء الحرب الطائفية) الذي عقد في القاهرة برعاية القرضاوي ، يمثل اعلاناً رسمياً لدخول الاخوان المسلمين في مشروع الحرب الطائفية في المنطقة ، فاعلان مرسي انه ضد حزب الله اللبناني بسبب تدخله في سوريا ، يعني انحيازه الكامل الى جانب جبهة النصرة الارهابية والجماعات التكفيرية خاصة وانه كان يسمع الهتافات الهستيرية التي كانت تدوي في قاعة المؤتمر وهي تطالب بطرد (الشيعة الانجاس) وفتوى الجهاد ضد الشيعة التي صدرت عن مؤتمر القرضاوي.
    ولم يكن مرسي منسجماً في خطابه مع مشروع التأجيج الطائفي والتكفيري على الصعيد الداخلي بعد ان أفتى انصاره بتكفير المصريين الذين ينوون الخروج بتظاهرات مليونية في الثلاثين من الشهر الحالي فقط ، انما ايضاً مع مشروع الحرب الطائفية في المنطقة ، حيث تزامن خطابه التصعيدي مع:

    اولاً : إستعداد دول مجلس التعاون الخليجي لشن حرب عقوبة جماعية ضد الشيعة بذريعة تدخل حزب الله في سوريا .

    وثانياً : إجراء المناورات العسكرية في الأردن بمشاركة أكثر من ثمانين دولة والابقاء على طائرات (أف 16) وصواريخ باتريوت في الأراضي الأردنية.

    وثالثاً: اعلان الإدارة الأميركية تزويد المعارضة السورية بالأسلحة لمنع إنقلاب المعادلة العسكرية لصالح النظام السوري بعد معركة القصير وحصر الحرب في سوريا في إطار معادلة لاغالب ولامغلوب.
    ما يزيد في خطورة المواقف التي اعلنها الرئيس المصري ، مطالبته المجتمع الدولي لإقامة منطقة حظر جوي للطيران فوق الاراضي السورية ، مع ان سوزن رايس مستشارة الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي ، كانت قد تحدثت قبل مرسي بيومين عن صعوبة تحقيق هذا الهدف ، وبما يعني إن (مرسي الاخواني) أصبح أكثر حماساً من رايس للتدخل في شؤون سوريا ومساندة جبهة النصرة وباقي الجماعات التكفيرية.

    واذا كان مرسي قد انخرط بقوة في الحرب الطائفية على المستوى الإقليمي ، فإن الحسابات الداخلية لم تغب عن باله ، وكأنه أراد أن يوجه رسالة الى انصاره من الاخوان المسلمين والتيار السلفي في الداخل ، بان يستعدوا لمعركة الثلاثين من حزيران الحالي مع المعارضة المصرية بذات الطريقة التي يواجهون فيها تدخل حزب الله في سوريا ، فالمعركة واحدة في الداخل والاقليم وستكون معركة كسرعظم .

    إن مرسي الذي يتصرف وكأنه زعيم ميليشيا في الداخل ويعلن دخوله الرسمي في الحرب الطائفية في المنطقة ، هي بمثابة رسالة للعواصم الغربية وتحديدا الى واشنطن ، بان مصر ستدخل بعد اليوم في (سلام دافئ) مع اسرائيل بعد ان كان (بارداً) في عهدي السادات ومبارك ، وإنها ، أي مصر، ستقود المنطقة العربية في حرب من نوع جديد – الحرب الطائفية- التي ستكون كارثية في جميع الحسابات على دول وشعوب المنطقة


    جريدة البيان
    الفئة: مقالات وتقارير | مشاهده: 200 | أضاف: Daawa | الترتيب: 0.0/0
    مجموع التعليقات: 0
    الاسم *:
    Email *:
    كود *:
    اقرأ أيضا
    طالبان … وصلوا : الكاتب ياسين مجيد
    رئيس الوزراء السيد نوري المالكي يجري مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء المصري د حازم الببلاوي
    رئيس الوزراء السيد نوري المالكي: الدولة هي المسؤولة عن تطبيق القانون ولا تساهل مع المليشيات والعصابات
    رئيس الوزراء السيد نوري المالكي يوجه وزارة الخارجية بإستدعاء االدبلوماسي في السفارة العراقية بالرياض
    تأسيس هيئة شباب الأمام المنتظر
    ــــــــ
    Image Map
    ــــــــ
    Copyright MyCorp © 2016
    ـ