الفلوجة ترفض خياري الحرب والتقسيم - 20 من مايو 2013 - حزب الدعوة الاسلامية - البصرة ==     بسم الله الرحمن الرحيم (( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ)) صدق الله العلي العظيم - لمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، شهر الطاعة والرحمة، يتقدم حزب الدعوة الإسلامية بأسمى آيات التهاني واصدق التبريكات إلى الأمة الإسلامية وأبناء شعبنا العراقي الكريم، سائلا المولى عز وجل أن يعيده عليهم بالخير واليمن والبركة. ـــ
Image Map
ــ

كلمة رئيس الوزراء في مأ...

00:32:40
1 0 0.0
قائمة الموقع
مواقع صديقة
  • موقع حزب الدعوة الرسمي
  • إحصائية

    المتواجدون الآن: 1
    زوار: 1
    مستخدمين: 0
    طريقة الدخول
    الرئيسية » 2013 » مايو » 20 » الفلوجة ترفض خياري الحرب والتقسيم
    11:16 AM
    الفلوجة ترفض خياري الحرب والتقسيم


    فرضت القوات الامنية ‏سيطرتها على الاوضاع في ‏جميع مناطق محافظة ‏الانبار، التي بدأت بملاحقة ‏المطلوبين للقضاء في ‏المحافظة ومنع اية مظاهر ‏مسلحة بمساعدة عناصر من ‏ابناء العراق(الصحوات).‏
    وفيما طالب مجلس المحافظة ‏المتظاهرين بالتهدئة وضبط ‏النفس والاستمرار بالتظاهر ‏السلمي والوصول الى نتائج ‏ايجابية مع الحكومة، نفى ‏منظمو تظاهرات الفلوجة ‏اصدار بيان يخير رجال الدين ‏بين خيارين اما الذهاب الى ‏خيار الاقليم او رفع السلاح ‏بوجه الدولة.‏
    وجاء النفي هذا بعد امهال ‏بعض ممثلي التظاهرات في ‏المحافظة علماء الدين ‏وشيوخ العشائر ‏والأكاديميين، خمسة ايام ‏للاختيار ما بين المواجهة ‏المسلحة او اعلان الاقليم، ‏في تهديد واضح للخضوع ‏الى مخططات جهات لا تريد ‏الخير للانبار وباقي ‏المحافظات، بحسب ما فسره ‏مراقبون.‏
    قائد القوات البرية الفريق ‏الركن علي غيدان قال في ‏تصريح لـ(المركز الخبري ‏لشبكة الاعلام العراقي) امس ‏الاحد: ان "الوضع الامني ‏في محافظة الانبار طبيعي ‏ولا يختلف عن الايام ‏السابقة، وما حصل يوم امس ‏الاول(السبت) هو قيام ‏جماعة مسلحة بنصب ‏سيطرة وهمية في منطقة ‏تخضع لادارة شرطة حماية ‏الطرق الخارجية".‏
    واوضح غيدان أن "قاطع ‏المسؤولية الامنية في الانبار ‏لن يسمح بأي مظاهر مسلحة ‏في الشوارع باستثناء القوات ‏الامنية الاتحادية، أو اي ‏اعتداء على السيطرات ‏الامنية أو المواطنين".‏
    وفي تطور خطير، امهل ‏بعض ممثلي المتظاهرين ‏خمسة ايام لعلماء الدين ‏وشيوخ العشائر ‏والأكاديميين، لاختيار اما ‏المواجهة المسلحة او اعلان ‏الأقليم، بحسب بيان لبعضهم ‏تناقلته بعض وكالات الانباء. ‏
    الا ان الشيخ خالد حمود ‏الجميلي احد منظمي ‏اعتصامات مدينة الفلوجة نفى ان ‏يكونوا قد كلفوا احدا بكتابة ‏بيان نيابة عنهم ملخصه اما ‏الذهاب الى خيار الاقليم او ‏رفع السلاح بوجه الدولة.‏
    وقال الجميلي لـ (المركز ‏الخبري لشبكة الاعلام ‏العراقي): ان "ساحة ‏اعتصام الفلوجة لم تكلف ‏احدا بهذا الشأن، ولن تذهب ‏الى أي من الخيارين لان ‏كلاهما تدمير للعراق ووحدته ‏وهو امر لم يكن من اهدافنا ‏ومن خياراتنا منذ بدء ‏التظاهرات والاعتصامات".‏
    وكان الشيخ عبد الملك ‏السعدي قد اطلق قبل نحو ‏اسبوع مبادرة اطلق عليها ‏‏"حسن النوايا" تتمثل ‏بتشكيل وفد من ساحات ‏الاعتصام باجراء مفاوضات ‏مع الحكومة غير ان خلافات ‏حادة داخل الساحات ذاتها ‏حالت دون تشكيل هذا الوفد، ‏ما دعاه الى الرجوع عن ‏مبادرته واتهام الحكومة ‏برفض مبادرته.‏
    الا ان عضو مجلس محافظة ‏الانبار فيصل العيساوي اكد ‏اجراء مشاورات مع ‏المعتصمين للتهدئة وضبط ‏النفس والاستمرار ‏بالاعتصام السلمي والوصول ‏الى نتائج ايجابية مع ‏الحكومة.‏
    وذكر العيساوي في تصريح ‏لـ "المركز الخبري لشبكة ‏الاعلام العراقي" امس ‏الاحد، ان "مبادرة الشيخ ‏عبد الملك السعدي التي ‏طرحها كانت عبارة عن انقاذ ‏للموضوع وتفكيك للازمة، ‏الا انها لم تستثمر بشكل ‏جيد".‏
    الفئة: الأخبار السياسية | مشاهده: 209 | أضاف: Daawa | الترتيب: 0.0/0
    مجموع التعليقات: 0
    الاسم *:
    Email *:
    كود *:
    اقرأ أيضا
    طالبان … وصلوا : الكاتب ياسين مجيد
    رئيس الوزراء السيد نوري المالكي يجري مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء المصري د حازم الببلاوي
    رئيس الوزراء السيد نوري المالكي: الدولة هي المسؤولة عن تطبيق القانون ولا تساهل مع المليشيات والعصابات
    رئيس الوزراء السيد نوري المالكي يوجه وزارة الخارجية بإستدعاء االدبلوماسي في السفارة العراقية بالرياض
    تأسيس هيئة شباب الأمام المنتظر
    ــــــــ
    Image Map
    ــــــــ
    Copyright MyCorp © 2016
    ـ