رئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس حكومة اقليم كردستان نيجرفان بارزاني يتفقان على حـل المشـاكل وفقـا للدسـتور - 30 من أبريل 2013 - حزب الدعوة الاسلامية - البصرة ==     بسم الله الرحمن الرحيم (( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ)) صدق الله العلي العظيم - لمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، شهر الطاعة والرحمة، يتقدم حزب الدعوة الإسلامية بأسمى آيات التهاني واصدق التبريكات إلى الأمة الإسلامية وأبناء شعبنا العراقي الكريم، سائلا المولى عز وجل أن يعيده عليهم بالخير واليمن والبركة. ـــ
Image Map
ــ

كلمة رئيس الوزراء في مأ...

00:32:40
1 0 0.0
قائمة الموقع
مواقع صديقة
  • موقع حزب الدعوة الرسمي
  • إحصائية

    المتواجدون الآن: 1
    زوار: 1
    مستخدمين: 0
    طريقة الدخول
    الرئيسية » 2013 » أبريل » 30 » رئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس حكومة اقليم كردستان نيجرفان بارزاني يتفقان على حـل المشـاكل وفقـا للدسـتور
    2:09 PM
    رئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس حكومة اقليم كردستان نيجرفان بارزاني يتفقان على حـل المشـاكل وفقـا للدسـتور


    متابعة

    اتفق رئيس الوزراء نوري المالكي مع رئيس حكومة اقليم كردستان نيجرفان بارزاني على مواصلة اللقاءات لحل المشاكل بين بغداد واربيل وفقا للدستور.يأتي ذلك في وقت رحب فيه رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي بجهود انهاء الخلافات، فيما جدد التحالف الوطني العراقي دعوته لعودة ممثـلي القوى الكردستانية إلى مجلس الوزراء ومجلس النواب لممارسة مسؤولياتهم المهمة في بغداد.
    في غضون ذلك، عد نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي الحوارات التي تجرى الان بين جميع اطراف المشهد السياسي “ايجابية”.
    واستقبل رئيس الوزراء بمكتبه الرسمي امس الاثنين رئيس حكومة اقليم كردستان والوفد المرافق له، وبحث الاجتماع آفاق التعاون والتنسيق بين الحكومة والاقليم.
    وناقش الجانبان مختلف نقاط الخلاف في جو من الصراحة والجدية والرغبة المشتركة في ايجاد الحلول لجميع القضايا العالقة، اذ تم الاتفاق على حل المشاكل كافة طبقا للدستور والنظام الفيدرالي وفي ظل عراق موحد.
    كما جرى الاتفاق، بحسب بيان تلقت”الصباح” نسخة منه، على اعطاء الجانب الأمني أهمية خاصة في جميع أنحاء العراق وتعزيز التنسيق في هذا المجال وإيجاد السبل الكفيلة بتحقيق ذلك.
    واعلن البيان ايضا الاتفاق على ضرورة العمل على إقرار القوانين والتشريعات المهمة التي سيكون لها اثر فاعل في حل المشاكل العالقة مثل قانون النفط والغاز والقوانين الاخرى، والاتفاق على مواصلة الاجتماعات وتعزيز التواصل لحل كافة القضايا.
    يشار الى ان الوفد الكردي برئاسة نيجرفان بارزاني وصل بغداد صباح امس في زيارة عدها مراقبون “مهمة” لتصفير الازمة بين المركز والاقليم، خاصة ما يتعلق بقانون النفط والغاز والمادة 140 ورواتب البيشمركة وانتشار عناصر حماية امن الاقليم في مناطق متنازع عليها.
    كما بحث رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي مع رئيس حكومة الاقليم في مكتبه الرسمي ببغداد الاوضاع السياسية في العراق وتداعيات الازمة الراهنة.
    واكد النجيفي خلال اللقاء ان البلد يمر بمرحلة خطيرة تتطلب التواصل واستمرار الحوار لحل جميع المشاكل العالقة، لافتا الى اهمية الاصرار على حماية الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة.
    كما اعرب، بحسب ما نقله بيان تلقت”الصباح” نسخة منه، عن قلقه من استخدام قوات الجيش والاجهزة الامنية كأداة ضد الشعب، مشيرا الى ضرورة الدفاع عن حقوق الانسان، وعن المصالح المشتركة لجميع العراقيين.
    ودعا النجيفي النواب الكرد الى العودة لمجلس النواب من اجل المساهمة في العملية التشريعية والرقابية.
    وبشأن نتائج الحوار بين بغداد والاقليم، اكد بارزاني ان الحوار ارتكز على ثلاثة مبادئ اساسية هي الشراكة والتوازن والتوافق، موضحا ان الحوار لا يقتصر على المشاكل العالقة بين بغداد واربيل بل يشمل الواقع العراقي ككل، وان الاقليم لا يرغب بحل مشاكله على حساب اية جهة اخرى.
    وكان ممثلو التحالف الوطني العراقي برئاسة الشيخ خالد العطية نائب رئيس التحالف قد التقوا وفد حكومة اقليم كردستان الذي ضم اضافة الى بارزاني، وزيري الثروات الطبيعية والتخطيط، وأمين عام وزارة البيشمركة، ومحافظ كركوك.
    وجرى خلال اللقاء، بحسب بيان للتحالف تلقت “الصباح” نسخة منه، التأكيد على ما تم الاتفاق عليه في الزيارات واللقاءات التي أجريت مؤخرا من أهمية سلوك الحوار الصريح والمباشر، لايجاد الحلول لجميع المشاكل في إطار الدستور، وضرورة استمرار التعاون والتنسيق الستراتيجي بين الطرفين للحفاظ على مكاسب العملية السياسية، ودفع الأخطار المحدقة بها.
    وقد رحب وفد حكومة الإقليم بما تضمّنته الرسالة الأخيرة التي بعثها الدكتور إبراهيم الجعفري رئيس التحالف الوطنيِّ العراقي إلى رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني من تمسك التحالف الوطني العراقي بالعلاقة الستراتيجية مع الكرد، والإشادة بإيجابية المبادرات المتبادلة بين الطرفين من خلال إرسال الوفود إلى بغداد وأربيل، وما اتفق عليه خلال تلك المبادرات واللقاءات من استعداد الطرفين للدخول في حوار جاد وصريح لحل المشاكل العالقة، لا سيما ما طرأ منها مؤخراً على أساس الدستور، وثوابت العلاقة الستراتيجية، والمصلحة الوطنية التي يتمسك بها الطرفان.
    كما جدد التحالف الوطني العراقي دعوته لعودة ممثـلي القوى الكردستانية إلى مجلسي الوزراء والنواب لممارسة مسؤولياتهم المهمة في بغداد.
    واتفق الجانبان على ضرورة مواصلة اللقاءات والاجتماعات، ووضع الصيغ القانونية، والإجراءات العملية لحلِّ جميع الخلافات بما يكرس وحدة العراق، وتعايش جميع مكوناته في ظل النظام الديمقراطي الاتحادي.
    في تلك الاثناء، اكد نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي ان الحوارات التي تجرى الان بين جميع اطراف المشهد السياسي ايجابية وان الاحداث والمشاكل التي تمر بها البلاد ستنتهي قريبا.
    وقال في تصريح خص به “المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي”: ان الاحداث الاخيرة التي تشهدها البلاد ما هي الا مشاكل قابلة للحل، لا سيما ان وعي الشعب العراقي والساسة سيعمل على تجاوز هذه الامور لانه اكبر منها.
    واضاف ان “تاريخ العراق شهد العديد من الازمات التي عصفت به، لكنه عصي على ان يقف عاجزا امام هذه المشاكل مؤكدا وجود حوارات ايجابية وقنوات توافقية مع جميع اطراف المشهد السياسي وهناك تفاؤل لحل هذا الملف”.
    وتابع نائب رئيس الجمهورية: “لدينا نية صادقة في التوجه بكل المودة والمحبة لكل الذين نختلف معهم وكل الذين لديهم رؤى وافكار مختلفة معنا وسنتوصل الى ما فيه الخير للبلد ومصلحة الشعب”.
    في تلك الاثناء، اكدت مصادر نيابية ادراج قضية انتشار قوات البيشمركة في المناطق المتنازع عليها عقب انسحاب قوات الجيش منها.وقال عضو ائتلاف دولة القانون عباس البياتي في تصريح لـ”المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي”: ان “اللقاءات ستفتح افاقا للتعاطي مع المشكلة بين بغداد واربيل على وفق آلية الدستور والحوار والتفاهم”.
    وبين ان “ملفات كثيرة لا زالت عالقة بين الطرفين لا يمكن ان تنظر لها بعين واحدة او من طرف واحد خاصة، وان قسما منها يتعلق بالجانب التنفيذي والتشريعي او اربيل وبغداد”، مشددا على اهمية ان تكون لتلك التفاهمات نظرة شاملة لا فردية”.
    واكد ان المباحثات تركزت على تنفيذ الاتفاقيات السابقة والنقاط الخلافية بين الطرفين الى جانب المستجدات التي تتعلق بالتطورات الاخيرة، ومنها تحركات البيشمركة عقب انسحاب قوات الجيش من كركوك وبعض المناطق بحجة ملء الفراغ الامني”.كما وصف النائب كمال الساعدي “عملية نشر قوات البيشمركة بانها خطرة”.
    وقال الساعدي لـ”المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي”: ان “طريقة دخول القوات الكردية بهذه الطريقة الى المناطق المتنازع اذا ثبت دون تنسيق مع الحكومة في بغداد فانها طريقة فيها استغلال للفرص وتصرف غير مقبول”.
    الفئة: الأخبار السياسية | مشاهده: 282 | أضاف: Daawa | الترتيب: 0.0/0
    مجموع التعليقات: 0
    الاسم *:
    Email *:
    كود *:
    اقرأ أيضا
    طالبان … وصلوا : الكاتب ياسين مجيد
    رئيس الوزراء السيد نوري المالكي يجري مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء المصري د حازم الببلاوي
    رئيس الوزراء السيد نوري المالكي: الدولة هي المسؤولة عن تطبيق القانون ولا تساهل مع المليشيات والعصابات
    رئيس الوزراء السيد نوري المالكي يوجه وزارة الخارجية بإستدعاء االدبلوماسي في السفارة العراقية بالرياض
    تأسيس هيئة شباب الأمام المنتظر
    ــــــــ
    Image Map
    ــــــــ
    Copyright MyCorp © 2016
    ـ