الأمم المتحدة: ترسيم الحدود خطوة مهمة لخروج العراق من الفصل السابع - 30 من مارس 2013 - حزب الدعوة الاسلامية - البصرة ==     بسم الله الرحمن الرحيم (( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ)) صدق الله العلي العظيم - لمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، شهر الطاعة والرحمة، يتقدم حزب الدعوة الإسلامية بأسمى آيات التهاني واصدق التبريكات إلى الأمة الإسلامية وأبناء شعبنا العراقي الكريم، سائلا المولى عز وجل أن يعيده عليهم بالخير واليمن والبركة. ـــ
Image Map
ــ

كلمة رئيس الوزراء في مأ...

00:32:40
1 0 0.0
قائمة الموقع
مواقع صديقة
  • موقع حزب الدعوة الرسمي
  • إحصائية

    المتواجدون الآن: 1
    زوار: 1
    مستخدمين: 0
    طريقة الدخول
    الرئيسية » 2013 » مارس » 30 » الأمم المتحدة: ترسيم الحدود خطوة مهمة لخروج العراق من الفصل السابع
    11:35 AM
    الأمم المتحدة: ترسيم الحدود خطوة مهمة لخروج العراق من الفصل السابع


    يقترب العراق من الخروج من طائلة الفصل السابع بعد حسم قضية ترسيم الحدود البرية بين البلدين.
    جاء ذلك على لسان ممثل الامين العام للامم المتحدة في العراق مارتن كوبلر خلال زيارته الى البصرة للاطلاع على اعمال ترسيم الحدود.
    كوبلر الذي اعرب عن امتنانه للعوائل العراقية التي التي أخلت بيوتها من أجل إنهاء المشكلة، قال في مؤتمر صحفي مشترك عقد امس الاول (الخميس) في البصرة مع محافظها خلف عبد الصمد: ان “تضحية هؤلاء العوائل هي تضحية للعراق ستسهل إخراجه من العقوبات الدولية وتمنحه علاقات أفضل مع جيرانه” .

    واعلن ممثل الامين العام للامم المتحدة عن حسم قضية ترسيم الحدود، قائلا: ان “المشكلة الوحيدة التي كانت تعرقل حسم قضية الحدود بين العراق والكويت تمكن العراق من حلها”، موضحا انه “من الصعب على تلك العوائل مغادرة بيوتها التي كانت تعيش فيها، الا أنها ضحت من أجل العراق، وسهلت عليه الخروج من الفصل السابع”.

    واتفق العراق والكويت على بناء 200 وحدة سكنية لأصحاب المنازل القريبة من الحدود بين البلدين، بعدما ناقشت لجنة الشؤون الخارجية البرلمانية الكويتية، في اجتماعها مؤخرا مع وفد وزارة الخارجية الكويتية برئاسة وكيل الوزارة خالد سليمان الجار الله وسفير جمهورية العراق لدى دولة الكويت محمد بحر العلوم الاحداث الاخيرة على الحدود الكويتية - العراقية.ولفت كوبلر الى أن “العلاقات بين العراق والكويت شهدت العديد من التطورات في الفترة الأخيرة، إلا أن أهمها هو حل مشكلة الحدود التي كانت تقلق الجانب الكويتي”، موضحاً أن “العراق يريد الخروج من طائلة الفصل السابع في أقرب وقت لكن السبيل الوحيد لتحقيق ذلك هو الوفاء بكامل التزاماته”. وكان المستشار القانوني لرئيس الوزراء فاضل محمد جواد قد اعلن عدم وجود أي اتفاق جديد بين الحكومة العراقية والكويتية بشأن ترسيم الحدود بين البلدين، مشيرا إلى أن ما يجري حاليا هو تطبيق لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 833 لسنة 1994 الملزم للعراق ، مؤكدا في الوقت نفسه ان “الحكومة العراقية تسعى للخروج من الفصل السابع والأمين العام للأمم المتحدة أكد تشجيعه للعراق شريطة الإيفاء بالتزاماته تجاه قرارات مجلس الأمن الدولي”.

    من جانبه، قال محافظ البصرة خلف عبد الصمد خلال المؤتمر: ان “البيوت الثلاثة التي كانت تعرقل تثبيت ترسيم الحدود بين العراق والكويت تم هدمها، وقد سمحنا لأصحابها بهدمها بأنفسهم بطلب منهم”، موضحاً أنه تم تخصيص تعويضات مالية للعوائل لتمكنها من توفير سكن بديل لحين بناء مجمع سكني للمتضررين من ترسيم الحدود”.
    وأشار المحافظ الى أن “هدم البيوت الثلاثة في ناحية أم قصر يعني حسم قضية ترسيم الحدود البرية بين البلدين، وفي ضوء ذلك نأمل من منظمة الأمم المتحدة الإسراع بإخراج العراق من طائلة الفصل السابع”.كما شكلت الامانة العامة لمجلس الوزراء لجنة تتولى تعويض المزارعين المتعاقدين على اراض بين العراق والكويت، اذ افاد مصدر في مكتب الاعلام والاتصال الحكومي بان اللجنة المذكورة التي يترأسها محافظ البصرة للشؤون الادارية ستتولى تقدير قيمة المنفعة الزراعية (الغلة الزراعية) لكل دونم من المزارع الواقعة ضمن المنطقة الحدودية كونها من الاراض الاميرية لغرض تعويض المتعاقدين من المزارعين لتقوم برفع توصياتها الى الامانة العامة لمجلس الوزراء لاتخاذ اللازم .
    في تلك الاثناء، اكدت مصادر نيابية لـ”المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي”، قرب زيارة رئيس الوزراء الكويتي جابر المبارك الى بغداد.

    وكشف رئيس الوزراء الكويتي في تصريح خاص لـ”المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي” مؤخرا، عن توجه العراق والكويت الى توقيع اتفاقيات ثنائية مهمة بين البلدين الشهر الحالي، قائلا: “اتشرف بزيارة العراق خلال المدة المقبلة” مبينا ان “الزيارة ستبعث رسالة مهمة مفادها بان الكويت ليست لديها اية مشاكل مع الشعب العراقي بل كانت مشاكلها مع النظام السابق وقد رحل”، مؤكدا بالقول:”يجب نسيان الماضي والانطلاق في فضاء واسع، وواجبنا ان ننسى الماضي وننظر الى المستقبل، ولا يوجد طريق اخر سوى التكاتف بين البلدين والشعبين الاخوين”.

    ومن المقرر ان يتم اجراء محادثات “مهمة” بين رئيس الوزراء نوري المالكي والمبارك.
    ويتوقع بان تثمر المحادثات بين الجانبين عن اغلاق ملفات عالقة منذ سنوات ما يمهد لاخراج العراق من الفصل السابع.


    الصباح
    الفئة: الأخبار السياسية | مشاهده: 326 | أضاف: Daawa | الترتيب: 0.0/0
    مجموع التعليقات: 0
    الاسم *:
    Email *:
    كود *:
    اقرأ أيضا
    طالبان … وصلوا : الكاتب ياسين مجيد
    رئيس الوزراء السيد نوري المالكي يجري مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء المصري د حازم الببلاوي
    رئيس الوزراء السيد نوري المالكي: الدولة هي المسؤولة عن تطبيق القانون ولا تساهل مع المليشيات والعصابات
    رئيس الوزراء السيد نوري المالكي يوجه وزارة الخارجية بإستدعاء االدبلوماسي في السفارة العراقية بالرياض
    تأسيس هيئة شباب الأمام المنتظر
    ــــــــ
    Image Map
    ــــــــ
    Copyright MyCorp © 2016
    ـ